بث برنامج عيش حلمك في سهرة الاثنين 27 جانفي 2020 حلقة خاصة بنجاح عملية أحمد القايد من تركيا . أخبار مفرحة يحملها الينا برنامج تلفزي اعاد للوطنية دورها الحقيقي وحقق نسب مشاهدة عالية في موسمه الأول كما تحصل على عدة جوائز . للتذكير فان احمد القايد طفل يبلغ من العمر 9 سنوات مريض باللوكيميا(سرطان في الدم ) وكان يحتاج الى عملية زرع نخاع عاجلة. والده منير القايد ترجى الصندوق الوطني للتأمين على المرض كي يمكنه من ورقة تكفل الدولة باعادة مصاريف علاج الطفل أحمد حتى يتسنى له نقل ابنه الى خارج البلد للعلاج، عرض منزله للبيع وباع كل مايملك هو وزوجته لكن للأسف الكنام تنكرت له بعد أن وعدته بحل الاشكال. فريق برنامج عيش حلمك تبنى حالة الطفل أحمد القايد وتجند لحشد المساعدات عبر الارساليات القصيرة وحاول بامكانياته الخاصة اسعاد الطفل أحمد في أكثر من حلقة. نعم لقد نجح البرنامج في تأمين ثمن عملية احمد القايد عبر الارساليات وعلاقات البرنامج في تونس وخارج الوطن ، عملية خطيرة ودقيقة فاق ثمنها 800 ألف دينار ، نجح فريق البرنامج في انقاذ حياة طفل بريء تنكرت له السلطات . تفاصيل عودة احمد القايد الى الحياة تتابعونها في الحلقة الخاصة الاثنين القادم بعد نشرة الأخبار. تحية تقدير لكل فريق البرنامج وكل من ساهم في اعادة البسمة على شفاه احمد وعائلته. نعم لدينا إعلام هادف وصحفيين يقونون بدورهم الأساسي والنبيل رغم مانعيشه من رداءة في الوسط الاعلامي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *