أكد المندوب الجهوي للتربية بنابل نجيب الخراز أن اعدادية الشابي شهدت اعتداء متبادل بين استاذ وتلميذ. وأوضح أيضا انو بعد الحادثة قرروا الأساتذة توقيف الدروس قبل استئنافها بعد فتح تحقيق في الحادثة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأوضح الخراز في تصريح لاذاعة “اي اف ام” ان تم الاستماع إلى المدرس والتلميذ في إطار التحقيق في الحادثة إلى حين صدور التقرير الطبي علما أن التلميذ يرقد في المستشفى حاليا.
وتفيد المعطيات الأولية أن المعلم غضب من التلميذ وعنفه بسبب نسيانه كراس المحفوظات وقام بركله وصفعه وفق رواية شهود عيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *