أعلن إلياس الفخفاخ المكلّف بتشكيل الحكومة خلال ندوة صحفية يوم الجمعة 24 جانفي 2020 أنّ حزبي قلب تونس والدستوري الحرّ لن يكونا ضمن الإئتلاف الحكومي.
وقال الفخفاخ في إجابة على أسئلة الصحفيين أنّ تشكيل الحكومة سيكون على قاعدة الأطراف السياسية التي التقت في الدور الثاني من الإنتخابات الرئاسية في دعم قيس سعيّد، وهو التمشي الذي اعتمده في المشاورات التي انطلق في اجرائها بداية الأسبوع الجاري.
وأكّد أن حكومته ستكون حكومة سياسية مصغّرة ومنسجمة تحترم تمثيل المرأة والشباب وتجتمع أيصا على مكافحة الفساد.
وأوضح أنّ الحكومة ستكون ممثلة لما يراه صالحا للبلاد، معتبرا أنّ مرور الحكومة من عدمه خلال جلسة منح الثقة في البرلمان لا يمثّل هاجسا بالنسبة إليه بقدر سعيه لتكوين ائتلاف منسجم وصادق وواع بتحديات المرحلة للمرور إلى مرحلة الإصلاح والتغيير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *