قدمت الإعلامية عربية بن حمادي عبر فيديو مصور تفاصيل قضيتها مع سليم شيبوب التي وصلت الى القضاء وتم بموجبها الاحتفاظ بالمظنون فيه واكدت عربية في البداية ان القضية لا علاقة لها باي فريق رياضي وقالت انها لم تكن تعرف شيبوب لا من قريب ولا من بعيد…واضافت انه هو الذي بادر بالاتصال بها عبر ميساج ثم تكلم معها في التليفون واقترح عليها ان تشتغل باحدى القنوات التلفزية ولكنها رفضت ومضت عربية في تقديم تطورات القضية الى أن قررت الايقاع بشيبوب..
وقد تمت عملية الايقاع في الشارع ولا في اي مكان آخر مثلما أشيع في الفيسبوك … واكدت أن لها كل المؤيدات التي تثبت ادعاءاتها ضد شيبوب وقالت انه لولا تلك المؤيدات لما تم الاحتفاظ به على ذمة التحقيق..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *