أعلنت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر يوم الجمعة 24 جانفي 2020 انها “اودعت شكاية جزائية لدى وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس ضد راشد الخريجي الغنوشي رئيس البرلمان والحبيب خضر رئيس ديوانه والنائبين سيف الدين مخلوف وراشد الخياري وكل من صباح بوعزي ومراد الحوات ولطفي الماجري وكل من سيكشف عنه البحث”.
واكدت موسي خلال ندوة صحفية عقدتها اليوم لتسليط الاضواء على واقعة الاعتداء التي استهدفتها ونواب حزبها بمجلس نواب الشعب يوم الخميس 16 جانفي الجاري انه “خلافا لما راج حول فتح تحقيق في تلك الواقعة لم يبلغها اي شيء يفيد بذلك” مشددة على انه “تمت معاينة وتحرير وتدوين كل ما حصل من احداث من قبل عدل تنفيذ وكذلك كل ما حصل في الكواليس”مبرزة ان كل ما يثبت حصول الاعتداء والاطراف الضالعة فيه والمتواطئة مدعم بتسجيلات وصور وغيرها من المؤيدات.

واشارت الى انه في السنة الماضية تعرض انصار حزبها الى الاعتداء في سيدي بوزيد والى ان الشكاية ظلت الى الان في الرفوف والى “انهم لم يكلفوا انفسهم حتى سماع المتضررين قبل المرور الى المتهمين”.

واعتبرت موسي ان ما حصل يمثل خطرا كبيرا يؤشر على العودة الى مربع العنف ومأسستة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *