استضافت الأربعاء 20 نوفمبر، إذاعة نجمة أف أم يوسف المعروف بشوشو الذي تم تدوال اسمه مؤخرا خاصة في علاقة بملف الوردانين من طرف النقيب بالحرس الوطني زياد فرج الله.

ووجه الأمني شوشو اتهامات خطيرة لرجل الأعمال لزهر سطا بالوقوف وراء عديد التحركات المشبوهة والأوامر الخطيرة من بينها اثارة الفوضى والبلبلة والقتل.
وأكّد شوشو أن لزهر سطا أمرهم بقتل القاضي المتعهد بقضية اسمنت قرطاج في حال أصدر حكما ضدّه في القضية.

كما ذكر أن نفس العصابة أمرتهم بحرق مقر حركة النهضة … كما كانت خلف الفوضى والبلبلة في مقابلة النجم والترجي… وانتشار المخدرات وعمليات التسفير…

يذكر أن السلطات القضائية كانت في بداية السنة الحالية أصدرت حكما بعدم سماع الدّعوى في حقّ المتّهمين في قضية اسمنت قرطاج.

تجدر الإشارة إلي أن القرار القضائي الصادر الثلاثاء 19 نوفمبر بخصوص القضية نقض الحكم الابتدائي وأقر بثبوت ادانة المتهمين وعلى رأسهم بلحسن الطرابلسي والأزهر سطا وسجن كل واحد منهم 5 سنوات.

التهديد بحرق عضو النهضة ببلدية الوردانين تم بأمر من لزهر سطا حتى تُصبح ابنته رئيسة بلدية
وقال وسف بن سالم المعروف بشوشو إن قيامه مع مجموعة من الشباب بسكب البنزين على عضو قائمة حركة النهضة الفائزة في انتخابات بلدية الوردانين زهير قريسة تم بأمر من رجل الأعمال لزهر سطا

وصرّح شوشو بأن لزهر سطا سعى إلى تعطيل تركيز المجلس البلدي بالجهة بهدف فسح المجال لابنته أمينة سطا لتصبح رئيسة بلدية.

وقال شوشو إنه تم إيقافه والشباب الذين قاموا بالعملية لمدة أسبوع فقط مشيرا إلى أن هناك قاضيا طمأنهم ووعدهم بأنه لن يتم سجنهم.
يذكر أنه تم في جويلية 2018 سكب البنزين على زهير قريسة والتهديد بحرقه ومنعوه من دخول مقر بلدية الوردانين لمباشرة عملية تركيز المجلس.
وكان قريسة صرّح بأن العملية مدبرة ومفتعلة وغايتها تعطيل تركيز المجلس البلدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *