متابعة لنداء والد الضحية ادم بوليفة الذي قتل بملهى ليلي والذي طالب بلقاء عاجل مع رئيس الجمهورية قيس سعيد بسبب التعتيم على ملف القضية وتأخر صدور تقرير الطب الشرعي لمساعدة القضاء على حسم الملف حسب ادعائه، اكدت لنا مصادر خاصة أن الملف مازال في سيره القضائي العادي الذي يتطلب أبحاثا وتحقيقات معمقة من أجل التوصل إلى كل الحقائق، في حين يتهم والد الضحية بعد «الأطراف النافذة» على علاقة بجريمة القتل بتعطيل سير التحقيقات…
«الصريح أون لاين»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *