قام أحد الممرضين بالمشتسفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس بتكميم أفواه الرضع خلال النيابة الليلية له حتى يتسنى له أن ينعم بالراحة في ظل صمت الرضع.
وكانت إحدى العائلات قد حملت ابنها الذي اصيب بمرض ضيق التنفس من جراء أزمة صدرية إلى المستشفى الجامعي المذكور، وأمضى ثلاثة أيم في المستشفى، فقرر أحد اقربائه ملازمته والبقاء أطول فترة ممكنة للاطمئنان عليه فبقي قريبا من المستشفى ليعوده بين فترة وأخرىـ وعندما دخل القريب قسم الاطفال ليلا لتفقد الرضيع صدم بمشهد الرضع مكممي الافواه بلاصق طبي ومصاصة الرضع.
قام القريب بالتقاط صورة الرضيع “محمد عباس” المصاب بضيق التنفس وأعلم أهل المريض الذيم صدموا من هول المفاجأة، مؤكدين أنهم سيقدمون قضية في الغرض، ولا يزال الممرض المناوب يمارس عمله في القسم ولم تتخذ ضده اي اجراءات ردعية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *