انعقد أمس السبت مجلس شورى حركة النهضة للنقاش حول تركيبة الجملي ،و لئن صادقت الأغلبية على التصويت للحكومة في البرلمان، فإن ذلك كان بعد نقاش طويل و تباين في وجهات النظر، حيث اشترط البعض تزكية حكومة الجملي بالتعديل و تغيير بعض الاسماء المثيرة للجدل و المحسوبة على حزب قلب تونس بشكل صريح، و بحسب مصادرنا فإن النهضة ترفض نهى العيساوي كاتبة الدولة للصحة القريبة من قلب تونس، إضافة إلى وزارة الشؤون الإجتماعية ووزارة أملاك الدولة حيث تقترح الحركة تغييرهم بشخصيات أكثر كفاءة و إستقلالية…
يذكر أن مكتب مجلس نواب الشعب كان حدد أمس السبت تاريخ 10 جانفي 2019 كتاريخ لعرض حكومة الجملي على البرلمان للمصادقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *