على اثر تصريح وزير الصحة عبد اللطيف المكي حول امكانية العودة إلى الحجر الصحي من جديد، راجت اخبار مفادها أن تونس مقبلة في نهاية جوان وبداية جويلية على موجة ثانية من فيروس كورونا اكثر حدة وانتشارا، وان الدولة قد تضطر إلى إعلان حجر صحي شامل وإجباري لمدة شهر كامل، وهو مانفاه مصدر من وزارة الصحة ولجنة مجابهة كورونا مشددا على ان الموجة الثانية هي مجرد احتمال قائم ويبقى إلى حد الآن بنسبة ضئيلة، محذرا من الإنفلات بعد رفع الحجر الصحي بداية من 4 ماي، كما اعتبر محدثنا ان الحجر الصحي الموجه ستكون له مخاطر عديدة وتداعيات في صورة عدم تطبيقه بحذافيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *