دعا القيادي في حزب «قلب تونس» ورئيس اللجنة المالية الوقتية بمجلس نواب الشعب عياض اللومي يوم الاثنين اعضاء اللجنة الى ضرورة مقاطعة كل الارقام المضمنة بمشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2019، وقد اكد أن وضعية البلاد المالية ليست على أحسن ما يرام وعكس ما يقال وما يروج عن إخراج البلاد من الإفلاس وأضاف اللومي بالقول: «البلاد باش تدخل فلسة بقلدا بلقدا» كما هدد بالاستقالة من اللجنة المالية.
وحسب بعض الخبراء في الاقتصاد فإن الأشهر القادمة ستكون صعبة للغاية وخصوصا مع مطلع 2020، حيث ستعيش البلاد مشاكل كبرى على مستوى السيولة المالية، كما ينتظر اتخاذ قرارات قاسية أبرزها منع القروض، ولم تستبعد عديد المصادر وجود ازمة على مستوى الجرايات الشهرية للموظفين العموميين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *