للبعض، يقترن عيد الـ «فالانتاين» بإبداء مشاعر الود والحب وتبادل الورود للتعبير عن مكنوناتهم، إلا أنه يتيح للبعض الآخر وسيلة غير مكلفة لإجراءات الطلاق.
فمع اقتراب «عيد الحب»، دعا المحامي الاميركي، وولتر بنتلي، الراغبين في الطلاق، الكتابة إليه لعرض حالاتهم، لافتاً إلى أنه يقدم فرصة للأزواج «المحظوظين» للفوز بعملية طلاق استثنائية ومن دون أتعاب.
وأوضح بنتلي، وهو أستاذ جامعي يدرس القانون، أنه استلهم الفكرة من إحدى طالباته بعدما أقامت حفل احتفاء بطلاقها، مضيفاً: «فكرت لوهلة… ولم لا أساعد شخصاً للحصول على استقلاله بهذه المناسبة». واستنكرت سيدة عرض بنتلي قائلة «إنه لأمر مشين.. من يوفر عرضاً للطلاق في يوم عيد الحب»، علماً أن تكلفة الطلاق في الولايات المتحدة قد تتجاوز 3 آلاف دولار.. سي.ان.ان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *