شاركت يوم السبت 25 جانفي 2020 بسمة بلعيد بوصفها رئيسة مؤسسة شكري بلعيد لمناهضة العنف و الارهاب في الوقفة الاحتجاحية ضد العنف السياسي التي نظمها الحزب الدستوري الحر بساحة باردو.
واكدت ارملة شهيد الوطن انها متفقة مع كل الاطراف السياسية و الجمعياتية المنددة بالعنف وبالارهاب. و ان استقبال قيس سعيّد رئيس الجمهورية لأيتام الإرهابيين القادمين من ليبيا بقصر قرطاج الذي هو رمز مثل رمزية بورقيبة و التي لا جدال فيها، أمر غير مقبول، مضيفة كلمة الى الاعلام عن حالة الرعب التي تعيشها يوميا مع ابنتيها و ذلك منذ استشهاد شكري بلعيد في فيفري 2013

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *