رحلت منذ قليل الفنانة الكبيرة ماجدة الصباحي عن عمر يناهز 89 عاما، وفق ما نقله موقع اليوم السابع اليوم الخميس 16 جانفي 2020.
وقدمت ‘ماجدة’ للسينما عددا من أهم الأفلام الاجتماعية والدينية والوطنية والتي تم تصنيف عدد منها في قائمة أهم 100 فيلم في تاريخ السينما، وتحمل حياتها الشخصية بعض ملامح الشخصيات التي قدمتها على الشاشة.. فهي تنتمي لعائلة الصباحى المعروفة بمحافظة المنوفية والتي تمتلك العديد من الأملاك بقرية مصطاى التابعة لمركز قويسنا.
وكان والدها من كبار موظفي وزارة المواصلات، واسمها الحقيقي عفاف على كامل أحمد عبد الرحمن الصباحى. ودرست في المدارس الفرنسية، وأثناء دراستها بمدارس الراهبات وقبل أن تكمل سن 15 عاما ذهبت ماجدة في رحلة مدرسية إلى أستوديو شبرا، فشاهدها المخرج سيف الدين شوكت، ووجد فيها مواصفات الفتاة التي يبحث عنها لتقوم ببطولة فيلم ‘الناصح’ عام 1949 أمام إسماعيل ياسين،
وافقت الفتاة دون أن تخبر أسرتها وصورت الفيلم سرا وفى مواعيد المدرسة، وخدمتها الظروف الأسرية فى هذه الفترة، حيث كانت والدتها مريضة تجرى جراحة داخل أحد المستشفيات، ووالدها في عمله طوال الوقت، وشقيقها توفيق منشغل بأعماله التجارية وشقيقها مصطفى طالب بكلية الشرطة وأختها الكبرى مشغولة مع خطيبها فى التجهيز لتحضيرات الزواج.
*المصدر: اليوم السابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *