رجحت مصادر فرضية اجراء انتخابات تشريعية مبكرة في تونس وهو ما المح اليه شفيق صرصار رئيس الهيئة المستقلة للانتخابات في تصريحات سابقة
وأكدت مصادرنا على انه من الصعب حصول اتفاق في مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة قبل انتهاء الاجال القانونية المسموح بها وهي 40 يوما
وتتعزز هذه الفرضية في ظل وجود اختلاف كبير في الاراء بين الاحزاب الممثلة في البرلمان وخاصة صاحبة المراتب الأولى من حيث عدد النواب مما قد يعجل باتخاذ رئيس الجمهورية قيس سعيد حسب خبير في الشان السياسي لقرار حل البرلمان واعادة الانتخابات وبالتالي موازين قوى جديدة وواضحة في البرلمان
كما قد يعلن رئيس الجمهورية مواصلة الشاهد لإدارة امور البلاد بالتنسيق معه الى حين اتضاح الرؤيا.
هذا وقد باتت عديد الاطراف الفاعلة حسب الكواليس تدفع الى هذه الفرضية لتجنيب البلاد مازق جديدة.
الصريح أونلاين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *