أكد المكلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ خلال مؤتمر صحفي، أنه يكتسب شرعيته من إختيار رئيس الجمهورية له وليس من نسبة الأصوات التي تحصل عليها في الانتخابات الرئاسية.
كما أكد أنه لا أولوية لحزبي تحيا تونس والتيار الديمقراطي اللذين اقترحاه لتولي منصب رئيس الحكومة، في تشكيل حكومته. وأضاف أنه يرغب في أن يكون الائتلاف الحكومي منسجما وصادقا لدعم الحكومة، مبينا أن حزب قلب تونس والدستوري الحر لا يستجيبان إلى ما طلبه الناخبون في الإنتخابات الرئاسية في دورها الثاني.
وإعتبر أن ”عدم تشريكهما في الحكومة لا يعني بالضرورة إقصاءهما بل من الطبيعي أن توجد أحزاب في المعارضة لتقوم بالضغط” على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *